قصة الفيلم

تصل (إليزابيث) برفقة زوجها (هنري) إلى ملكيته الرائعة، وهناك تجد وجبات العشاء الفخمة وتنبهر بالمكان بعد أن أخذت جولة فيه، خاصة بعد الاحترام الذي وجدته في معاملة (كلير) و(أوليفر) الموظفين بالمكان، لكن طلب منها (هنري) عدم الدخول إلى غرفة معينة كانت مغلقة، إلا أنها قررت أن تتحقق من الغرفة عندما يذهب إلى العمل