قصة الفيلم

تأتي هذه القصة الحقيقية المثيرة بعد 15 عام من الحرب العالمية الثانية في أعقاب المهمة السرية لعام 1960 لعميل الموساد الأسطوري (بيتر مالكين) حيث يتسلل إلى الأرجنتين ويتعقب (أدولف أيخمان) الضابط النازي الذي دبر النقل اللوجستي الذي جلب الملايين من الأبرياء اليهود إلى موتهم في معسكرات الاعتقال النازية