قصة الفيلم


(جوليان مور) تعمل كأستاذة لعلم النفس بجامعة (هارفارد)، وهى تملك شخصية قوية ومستقلة، تبدأ في نسيان بعض الأشياء، وشيئًا فشيئًا يبدأ الأمر بالتفاقم، فتذهب للإطمئنان ولكن يتم تشخيص حالتها بمرض الزهايمر، فيصبح الترابط بين أليس وعائلتها في حالة اختبار