قصة الفيلم

بعد مرور خمس سنوات على هروبه من هجوم قرش عملاق يبلغ طوله السبعين قدمًا، يصبح لزامًا على الغواص الخبير وقبطان البحرية جوناس تايلور (جيسون ستاثام) أن يواجه مخاوفه حتى يتمكن من إنقاذ هؤلاء المُحاصرين في غواصة غارقة